بالتاكيد تنظيف الأسنان باستمرار والزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان من الطرق الفعالة لمنع تسوس الأسنان. لكن اتباع نظام غذائي صحي هو بنفس القدر من الأهمية و له تأثير مباشر على صحة الفم والأسنان.

على سبيل المثال، الفواكه والخضروات توفر العناصر الغذائية اللازمة للثة، مثل الفيتاميناتA و C. منتجات الألبان، بدورها، توفر الكالسيوم وغيره من العناصر الغذائية المفيدة للمساعدة في حماية مينا الأسنان.


ومثالا على عناصر غذائية لصحة الاسنان، نذكر:


الجبن: 
تشير العديد من الدراسات أن الجبن هو حليف  قيم  لأسنان. بحيث  ان الجبن يحفز  إفراز اللعاب، مما يساعد على التخلص من بقايا  الطعام و  تعدل الاحماض في الفم وبالتالي تخفض من درجة الحموضة. كما يحتوي على مواد مختلفة تبقي على مينا الاسنان و تشكل طبقة واقية فوق الاسنان و بذالك تقوم بحماية الاسنان ضد هجوم اي تاثير حمضي .


الشكولاطة
خلافا للاعتقاد الشائع ، الشكلاطة جد مفيدة لاسنان بشرط ان لاتكون حلوة كثيرا. في الواقع، "الكاكاو يحتوي على الفوسفات التي تزيل الأحماض التي تهاجم الأسنان،  كما أنه يحتوي على مادة البوليفينول التي تمنع نمو البكتيريا . أيضا تحتوي الشوكولاتة السوداء على مادة الثيوبرومين تهيوبتوميني، والتي تعمل على وقاية الأسنان من التحلل من خلال قتل البكتيريا المسببة لتحلل الأسنان.


الجزر
يخلص الفم من بقايا الطعام  العالقة بعد الأكل ومكافحة البلاك. مضغ الجزريشجع أيضا على إنتاج اللعاب الذي ينظف سطح الأسنان ويقلل من حموضة الفم ، المسؤولة الرئيسية عن تآكل الأسنان.


التفاح
غني  بالألياف، وبذلك يساهم في لمعان المينا ويعزز إنتاج اللعاب الذي يعزز دفاعات المعدنية للأسنان.لكن التفاح  لا يمكن أن يكون بديلا لتنظيف الأسنان بالفرشاة كما يحسب البعض  بالتالي. و يجب، تجنب  بعض أصنافه كالحلوة جدا أو الحمضية جدا.
 

الوجبات الخفيفة التي تعزز صحة الأسنان
 الأغذية الغنية  بالبروتينية مثل الحليب واللبن والمكسرات والبيض واللحوم والدواجن والأسماك، وكذلك الفواكه والخضروات الطازجة، هي أفضل الوجبات الخفيفة فهي  في نفس الوقت مغذية وجيدة للاسنان .


تسجل الدخول لتتمكن من التفاعل