يحتاج الجسم الى العديد من العناصر الغذائيّة التي لا يمكن الاستغناء عنها للجسم ووظائفه، ومن هذه العناصر عنصر البوتاسيوم.


يعمل البوتاسيوم على توازن السوائل في الجسم و إنتاج الطاقة، وبناء العضلات وهو ضروريّ للأعصاب ويحافظ على نموّ الجسم طبيعيّاً و على الأداء السليم للقلب والكلى. و يحتاج الجسم يومياً ما يقارب 9.6 غرامات منه .


فوائد البوتاسيوم الصحية للوقاية من ارتفاع ضغط الدم
زيادة تناول البوتاسيوم من خلال التغذائية، هو وسيلة فعالة لمكافحة ارتفاع ضغط الدم و له فوائد صحية عديدة. فقد اشارت العديد من الدراسات أن اتباع نظام غذائي غني بالبوتاسيوم يخفض ضغط الدم، وذالك حتى في حالة استهلاك عالي من الصوديوم .


من خلال العمل على ضغط الدم، قد يقلل أيضا من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. وفقا لدراسة على ما يقرب 000 10 من المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، نظام غذائي عالي بالبوتاسيوم يقلل بنسبة 28٪ من خطر هجوم مميت.
بحث اخر امتد لأكثر من 12 عاما أظهر أن الرجال الذين كانت نسبة البوتاسيوم منخفضة في وجباتهم الغذائية كانوا مرتين أو ثلاث مرات أكثر عرضة لخطر الاصابة بنوبة قلبية من أولئك الذين يأكلون نسبة اكثر منه؛ و بخصوص النساء، فمخاطرالاصابة بنوبة قلبية تضاعفت خمسة مرات تقريبا.


المصادر الغذائية التي تحتوي  على البوتاسيوم:
الخضروات والفاكهة الطازجة أو المجففة (البطاطس والموز والبرتقال وعصير البرتقال، والمشمش المجفف على وجه الخصوص) غني بالبوتاسيوم. الحبوب الكاملة واللحوم والدواجن والحليب ومنتجات الألبان هي أيضا مصادر جيدة منه.


معلومات أخرى
أظهرت نتائج 33 دراسة شملت 2600 من المشاركين أن البوتاسيوم له تأثير إيجابي على ضغط الدم. وقد لوحظ في الاشخاص الذين اضيف إلى وجباتهم الغذائية 2340 ملغ يوميا (في شكل مواد غذائية و / أو مكملات غذائية)، انخفاضا صغير ولكن مهم في ضغط الدم لديهم. وكان أكثر وضوحا هذا الانخفاض في الأشخاص الذين يعانون بالفعل من ارتفاع ضغط الدم.


والطريقة المثلى للاستفادة من مخزون الخضار من هذه المادة، هو عبر طهيها في الميكروويف أو البخار، بينما طبخها في الماء يقلل من محتوى البوتاسيوم فيها. وهكذا، فإن البطاطا المسلوقة في الماء تفقد 50٪ من البوتاسيوم، في حين تفقد فقط أقل من 6٪ عن طريق طبخها بالبخار.

 

 


تسجل الدخول لتتمكن من التفاعل