نهاية فصل الصيف و بداية فصل الخريف يشكلان فترة ثمينة لتعزيز الدفاعات المناعية و الاسلحة ضد التغيرات المناخية. لا أحد في مأمن، قدوم البرد، المطر، تعلن بداية الالتهابات و وغيرها من الفيروسات. ننحصي تقريبا 200 فيروس كل سنة و التي تسبب الزكام، التهاب اللوزتين، التهاب البلعوم الأنفي وغيرها. ولمواجهة هذه الامراض يجب تبني أسلوب حياة صحي و تعزيز نظامنا المناعتي عبر نظام غدائي و وصفات طبيعية.

تغذية وفقا للجهد المطلوب، استهلاك الخضروات والفواكه الموسمية، شرب الماء جيدا ( الشاي بالزعتر، الشاي الأخضر، والعصائر الطازجة ...) و من اجل الاستعداد لفصل الشتاء في ظروف جيدة نقدم لكم 6 تدابير غذائية ومساعدات طبيعية :

1 . استهلاك الفواكه والخضروات بكثرة (موسمية أوعلى شكل عصائر) التي تحوي على فيتامين C: البرتقال، اليوسفي، الكيوي، الليمون. في حالة الحساسية أو إذا كنت لا تحب الكثير من الفاكهة، فيمكن أيضا اعتماد مكملات من فيتامين C، مع حوالي 500 ملغ يوميا ( وفقا للسن). الى جانب ذلك، هناك العديد من المنتجات الطبيعية، مثل الكرز الهندي، وهو ممتاز ويعطي نتائج جيدة جدا.

2. استهلاك الثوم لأنه مطهر و له فاعليته في تنقية الدم . ويمكن استهلكه نيئا أو مطبوخا و اعتماده في مجموعة متنوعة من الأطعمة أوعلى شكل مكملات غذائية في كبسولات. وكذا يساعد الثوم على منع العديد من الأمراض مثل الذبحة الصدرية أو البلعوم الأنفي.

3. خذ المغذيات الدقيقة والمعروفة أيضا بإسم الفيتامينات والمعادن والتي تعتبر مكونات أساسية لنظام غذائي عالي الجودة ولها تأثير عميق على الصحة و تقوي جهاز المناعة.

4 . عدم استهلاك المشروبات الكحولية أو التبغ ، وجوب القيام ببعض التمارين الرياضية اليومية.

5. نشر الزيوت الأساسية (أوكالِبْتُسَ على سبيل المثال)، في حالة الزكام أو انسداد الأنف. أيضا، أوصي بنبات إكيناسيا والتي يطلق عليها أيضا الردبكية، زهرة القمح او الزهرة المخروطية فهي فعالة جدا في تنشيط الدفاعات المناعية، و تأخذ على سبيل المثال على شكل مكملات غذائية.

6. تعزيز نظام المناعة والجهاز الهضمي عن طريق اعتماد علاج مبني على الألوة فيرا العضوية لمزاياها العلاجية والشفائية والمعروفة بالنبتة المعجزة أو "الشافي الطبيعي


تسجل الدخول لتتمكن من التفاعل